الأخبار

«لقينا بعض.. وكان يكبرني بـ20 عام».. كواليس زواج الأبنودي ونهال كمال


علاقات و مجتمع

الأبنودي ونهال كمال  «لقينا بعض.. وكان يكبرني بـ20 عام».. كواليس زواج الأبنودي ونهال كمال 6586372171587481734

«تحاكى عنها فى أشعاره وذكرها بوسائل الإعلام وتحدث عنها كبار الفنانين والفنانات، ورويت كواليسها خلال اللقاءات التلفزيونية»، فهى قصة حب من نوع فريد جمعت بين الخال «عبدالرحمن الأبنودي»، والإعلامية نهال كمال.

Advertisement

وفى اليوم 11 إبريل، ذكرى ميلاد الشاعر الكبير عبدالرحمن الأبنودي، يُقدم «هُن»، لقطات وحكايات من علاقة «الخال»، والإعلامية نهال كمال، فى سطور.

عبالرحمن الأبنودي، كان ولا يزال من أهم شعراء العامية في مصر، ألف دواوين شعرية كثيرة، فضلًا عن كتابته للعديد من الأغانى لأشهر المطربين المصريين و العرب، كما حصل على جائزة الدولة التقديرية لعام 2001، فكان بذلك أول شاعر عاميّ يفوز بهذه الجائزة.

تحدثت الإعلامية نهال كمال، خلال استضافتها في برنامج «معكم»، مع الإعلامية منى الشاذلي، عن كواليس علاقتها بـ«الخال»: «لقينا بعض، لو مكنتش اتجوزت الأبنودي مكنتش اتجوزت غيره، هو الوحيد اللي كان ممكن يفهمني ويستوعبني، كان شخصية محبة للحياة وإيقاعه سريع، وأنا هادية، كان فرق السن بينا 20 عام، دايما فرق السن بيعمل مشاكل، لكننا قدرنا نتغلب عليه ونجحنا مع بعض».

عن تقدم الأبنودي للزواج منها: مفاجأة مكانتش على البال

«حاجة مكانتش على البال ولا على الخاطر، جتلى صدمة، قعدت أسبوع بتكلم مع نفسي، عرض عليا الزواج في التليفون»، هكذا وصفت نهال كمال، كواليس زواجها من الأبنودي، متابعةً: « كان صديق من نوع خاص، اللي بحكيله وبلجأله، قولت لازم أعيد كل حساباتي، قولت ليه لا هو راجل فيه شهامة ورجولة، بحس أن فيه حاجات حلوة كتيرة، قدملي مهر غير تقليدي، عبارة عن أغنيتين وهما «قبل النهاردة، وطبعا أحباب، للفنانة وردة.

بدأ الأبنودى حياته الجديدة وهو فى الخمسين من عمره بعد انفصاله عن زوجته الأولى، وهى تجربة لا ينكرها أو يتهمها، ولكنها جعلت منه شخصًا مختلفًا، إذ كان يقول: «أنا لم أُدن علاقتى السابقة، ولم أقل إنها علاقة سيئة أو فاسدة، ولكننى شعرت بالاختناق، هذه مسألة خاصة بتكوينى الذاتى، وطريقتى فى العمل، وطبيعتى، وارتطامها بما نبت فى طبيعة الآخر».

 




Source link

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: